كيف سيتغير قطاع الأعمال بعد أزمة فيروس كورونا المستجد؟

بينما اقتربنا من منتصف عام 2020 ، قد حدث الكثير منذ بدء أزمة COVID 19  ، والإجراءات العالمية الأخيرة المتخذة في التعامل مع الأزمة تتنبأ بعودة الاوضاع كما كانت قبل الأزمة ، ولكن بشكل تدريجي، و حتي نعود لسابق عهدنا، يمكن أن تكون هذه الفترة فترة ركود ، ولكنها أيضًا يمكن أن تكون فرصة رائعة للتكيف وتقديم ما يحتاجه السوق اليوم.

لذا، سواء كنت رائد أعمال ، أو شركة قائمة ،و أردت استغلال هذه الفرصة، فإليك أهم نصائح السوق ، لذا استعد!

 

تأثير أزمة COVID-19 على سلوك المستهلكين/ العملاء

يقضي الناس الكثير من الوقت في المنزل وعلى الإنترنت، الامر الذي جعل خدمات الجوال والبث مثل Apple و Netflix و YouTube و Google تشهد تحسنًا في أسعار الأسهم ، فعلى سبيل المثال تتوقع Netflix أن يزيد عدد مشتركيها بنسبة 17٪ بحلول نهاية الربع الثاني من السنة، كما شهدت الألعاب عبر الإنترنت زيادة مذهلة بنسبة 97٪. ومن ناحية أخرى ، شهدت تطبيقات اللياقة البدنية زيادة كبيرة في الشعبية، فعلى سبيل المثال ، شهد Keep ، تطبيق اللياقة الرائد في الصين ،ارتفاع بتصنيفه من حيث الشعبية  من 270 إلى 70.

 

و قد نمت التجارة الإلكترونية بشكل كبير خلال الفترة الماضية ، حيث شهد حجم المعاملات في معظم قطاعات البيع بالتجزئة (محلات السوبر ماركت) ارتفاعًا بنسبة 74٪ في مارس 2020 مقارنة بمارس 2019، بينما شهدت الأقنعة والمنتجات الصحية طلبًا غير مسبوق.

من ناحية أخرى ، قد فازت أيضًا تطبيقات المؤتمرات عن بُعد التي تسهل تفاعل الشركات في بيئات العمل عن بُعد في ضوء الإجراءات التقييدية التي تقصر الموظفين على منازلهم وتمنع تنقلهم ، فعلى سبيل المثال قد شهد Zoom زيادة 10 ٪ في عدد المستخدمين.

 

فرص السوق الجديدة تنادي وعلى رواد الأعمال تلبية النداء!

هناك بالتأكيد فرص في هذا الوقت العصيب إذا قامت الشركات الناشئة و رواد الأعمال ببيع أو تقديم شيء من شأنه تحسين حياة الناس، مثل التوصيل إلى المنزل ، أو التعلم عبر الإنترنت ، أو الحلول المنزلية ، أو الاستشارات الافتراضية ، أو حتى الأدوات التي يمكن أن تحسن مزاج الناس، أو صنع الاقنعة ، أو صنع المنتجات الصحية. 

علاوة على ذلك ، تفتح اصابة نسبة عالية من الأطباء بفيروس الكورونا المجال لشركات الخدمات الصحية عن بعد التي تسمح للمرضى برؤية الأطباء أو المعالجين عبر أجهزة الكمبيوتر أو الهواتف ،والتي تسمح بمتابعة المرضى المصابين بالفيروس عن بعد.

ومن ناحية أخرى ، تحتاج الشركات إلى الاستثمار في التكنولوجيا الناشئة اللازمة للدعم المستدام ، مثل الذكاء الاصطناعي ،  كما ستحتاج أيضا إلى الاستثمار في التقنيات التي تعمل على أتمتة إدارة أداء الموظفين و استراتيجية توظيفهم، خصوصا أنه سيتعين عليهم الالتزام بالمسافة الاجتماعية بين الموظفين وعدم العمل بكامل طاقتهم العمالية . كل ذلك يجعل من مجال تكنولوجيا البرمجيات فرصة ممتازة لرواد الأعمال!

 

التكيف هو كلمة السر للشركات القائمة!

يتسبب تفشي COVID-19 في تغيير سلوكيات المستهلك واحتياجات الشركات بشكل سريع، لذا يجب على الشركات التكيف مع السوق ، وجمع البيانات من أجل فهم العملاء والموظفين بشكل أفضل و بالتالي تلبية متطلبات السوق المتغيرة في الوقت المناسب.

كما يجب على الشركات أيضًا أن تطور طريقتها في تسويق منتجاتها وخدماتها بطريقة تتكيف مع تغيرات السوق الاستهلاكية ، مثل استخدام البث المباشر ، وتعزيز التجارة الإلكترونية, كما أنه من الضروري أيضا المبالغة في التواصل مع المستهلكين بشأن تبني جميع الاحتياطات والتقنيات التي تحقق المسافة الاجتماعية وأنهم يهتمون بسلامة الناس، خصوصا و أن الناس عاطفيون للغاية ومذعورون في الوقت الحاضر.

 

الخلاصة | الابتكار والدينامية هي البطاقات الرابحة

ريادة الأعمال هي الابتكار وتحويل الأزمات إلى فرص! فيبقى التغيير هو الشئ الثابت الوحيد، الذي اذا فشلت في الحفاظ عليه... حسنًا ، فأنت تعرف بقية القصة.

المؤلف: انجي عبدالوهاب- مستشار أبحاث السوق-  حاصلة على ماجيستسر في الاقتصاد من جامعة هامبرج 

 

مصادر المقال:

Hide comment form

500 Characters left


Engy AbdelWahab

Market Research Consultant